لقطة شاشة تعرض استعراض IBM Weather Operations Center البياني

الأعمال الزراعية على أعتاب التحول الرقمي

أدى تزايد طلب المستهلكين على زيادة جودة الأغذية والمحتوى الغذائي والاستدامة إلى إحداث تحول في الزراعة حيث يسعى المزارعون وشركات الأغذية إلى تلبية هذه التوقعات المتزايدة مع تحسين الإنتاج.

في حين تم اقتراح حلول مختلفة لاستخدام بيانات الحقول والمحاصيل لتحسين ربحية الأعمال وجني محاصيل أكبر، فإن بعض الحواجز دفعت المزارعين إلى مقاومة التحول الرقمي والالتزام بدلا من ذلك بالتقنيات التقليدية. على سبيل المثال، تضع العديد من هذه الأساليب قدرا كبيرا من الاعتماد على قيام المزارع باتخاذ خطوات يدوية لمدخلات البيانات لجعل الحل يعمل بسهولة أو الاعتماد على إمكانية التوصل إلى الإنترنت عن بعد للاطلاع على المعلومات الضرورية أو التوصل إليها. ونتيجة لذلك، يتم إنشاء كميات هائلة من البيانات الزراعية، ولكن لم يتم استخدامها مطلقا.

اتخاذ قرارات أسرع وأكثر ذكاء بشأن الزراعة

تساعدك الزراعة المتجددة، ضمن Environmental Intelligence Suite، في التغلب على العقبات التي تحول دون التحول الرقمي من خلال الجمع بين قوة الذكاء الاصطناعي (AI)، وتحليلات البيانات والرؤى التنبؤية مع بيانات إنترنت الأشياء الزراعية المتفردة (IoT)، وخبرة قادة صناعة الأغذية والأعمال الزراعية المخضرمة، وعقود من أبحاث شركة IBM.

والنتيجة هي مجموعة من الحلول المهيأة منخفضة التكلفة التي تساعد أصحاب المصلحة عبر النظام البيئي على اتخاذ قرارات زراعية أسرع وأكثر استنارة.

عامل في مزرعة داخلية يرقب النباتات مع جهاز لوحي

فوائد الزراعة التجديدية

زيادة الربحية

تنفيذ التحليلات على صور الأقمار الصناعية والطقس وبيانات المعدات الزراعية المدعومة وغير ذلك، لاكتساب رؤى تساعد في إنتاج المزيد من المكاييل أو الأطنان لكل هكتار عبر المحاصيل المستهدفة.

تحسين الاستدامة

الحصول على رؤى أعمق للعوامل مثل تحسين مدخلات المحاصيل، واستهلاك الطاقة، واستخدام الأراضي والمياه، والحفاظ على التربة، ومحتوى التربة من الكربون وانبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

إنتاج محصول عالي الجودة

تطبيق رؤى بيانات زراعية فريدة لتوليد محاصيل عالية الجودة مثل زيادة محتوى البروتين في الشعير أو محتوى السكر في البنجر.

تحسين القرارات عبر النظام البيئي الزراعي بأكمله

تعمل الزراعة المتجددة، ضمن Environmental Intelligence Suite، أيضا على التشغيل الآلي لعمليات تسليم البيانات بين أصحاب المصلحة عبر الوظائف، مما يخلق نظاما بيئيا أكثر شفافية وترابطا وقيمة دافعة لغير المزارعين في أدوار مثل:

  • منتجي الأغذية: اعتماد سلاسل الإمداد والتوريد المتكاملة مع زيادة توقيت الحصاد وإمكانية التنبؤ بالحجم.
  • تجار السلع: تشجيع استقرار الأسعار للمزارعين باستخدام الاستعلامات التنبؤية المهيأة في التحليل الجغرافي المكاني متعدد الطبقات.
  • المقرضون الزراعيون: تقديم قروض منخفضة الاحتكاك للمزارعين من خلال التحقق من أداء العائد مقابل الإمكانات.
  • وكلاء التأمين: تكوين معدلات أكثر ذكاء للمزارعين باستخدام بيانات EFR التي تم التحقق من صحتها لتحسين رؤية المخاطر ومعالجة المطالبات.
  • الحكومات: تحسين استراتيجيات الاستقلال الغذائي من خلال منح المزارعين والوكالات مجموعة مشتركة من الأدوات.

عملية مستنقع التوت البري