الأجهزة الافتراضية (VMs)

menu icon

الأجهزة الافتراضية (VMs)

مقدمة للأجهزة الافتراضية (VMs)، وهي تكنولوجيا لبناء بيئات الحوسبة الافتراضية، والأساس للجيل الأول من الحوسبة السحابية.

ما هو الجهاز الافتراضي (VM)؟

الجهاز الافتراضي هو تمثيل افتراضي أو محاكاة لحاسب مادي. غالبا ما يتم الاشارة اليه على أنه ضيف بينما يتم الاشارة الى الجهاز الفعلي الذي يتم تشغيله على أنه المضيف.

المحاكاة الافتراضية تجعل من الممكن تكوين أجهزة افتراضية متعددة، لكل منها نظام التشغيل (OS) والتطبيقات الخاصة بها، على جهاز فعلي واحد. الجهاز الافتراضي VM لا يمكنه التفاعل مع الحاسب الشخصي بشكل مباشر. بدلا من ذلك، فانها تحتاج الى طبقة برمجية خفيفة الوزن تسمى hypervisor أو مراقب الأجهزة الافتراضية للتنسيق بينها وبين الأجهزة الفعلية الأساسية. يقوم hypervisor بتخصيص مصادر الحاسب الفعلي-مثل المعالجات والذاكرة ومساحة التخزين-لكل من الأجهزة الافتراضية VM. وهو يقوم بالابقاء على كل من الأجهزة الافتراضية منفصلة عن الآخرين حتى لا يتدخلوا مع بعضهم البعض.

في حين أن هذه التقنية يمكن أن تأخذ العديد من الأسماء، بما في ذلك وحدة الخدمة الافتراضية، ونسخة وحدة الخدمة الافتراضية (VSI) ووحدة الخدمة الافتراضية الخاصة (VPS)، فان هذه المقالة ستشير اليهم ببساطة كأجهزة افتراضية.

كيف تعمل المحاكاة الافتراضية

عند استخدام hypervisor على جهاز الحاسب أو وحدة الخدمة الفعلية، (تعرف أيضا باسم وحدة الخدمة المخصصة)، فانه يسمح للحاسب الفعلي بفصل نظام التشغيل والتطبيقات الخاصة به عن أجهزته. ثم يصبح بوسعه أن يقسم نفسه الى العديد من "الأجهزة الافتراضية" المستقلة.

يمكن لكل من هذه الأجهزة الافتراضية الجديدة أن تقوم بتشغيل أنظمة التشغيل والتطبيقات الخاصة بها بشكل مستقل بينما لا تزال تقوم بالمشاركة في المصادر الأصلية من وحدة الخدمة المخصصة، والتي يقوم مراقب الأجهزة الافتراضية (hypervisor) بادارتها. هذه المصادر تتضمن الذاكرة، ذاكرة التوصل العشوائي (RAM)، مساحة التخزين، وما الى ذلك.

يقوم الفيديو التالي بشرح أساسيات المحاكاة لافتراضية (5:20) ومراجعة المقالة، "5 مزايا للمحاكاة الافتراضية":

يعمل مراقب الأجهزة الافتراضية (hypervisor) كشرطي مرور من نوع ما، ويقوم بتوجيه وتخصيص موارد وحدة الخدمة المخصصة لكل جهاز من الأجهزة الافتراضية الجديدة المختلفة، وضمان عدم تعطيل بعضها البعض.

يوجد نوعان أساسيان من مراقبات الأجهزة الافتراضية (hypervisors).

مراقبات الأجهزة الافتراضية (hypervisors) من النوع 1 تعمل بشكل مباشر على الجهاز الفعلي (عادة وحدة خدمة)، تحل محل نظام التشغيل. بصفة عامة، يمكنك استخدام أحد منتجات البرامج المنفصلة لتكوين ومعالجة الأجهزة الافتراضية على مراقب الأجهزة الافتراضية hypervisor. بعض أدوات الادارة ، مثل vSphere من VMware، تتيح لك تحديد نظام التشغيل المؤقت للتركيب في الجهاز الافتراضي.

يمكنك استخدام أحد الأجهزة الافتراضية كقالب للآخرين، وتكراره لانشاء واحد جديد. وطبقا لاحتياجاتك، قد تقوم بانشاء العديد من قوالب الأجهزة الافتراضية لأغراض مختلفة، مثل اختبار البرامج، وقواعد بيانات الانتاج، وبيئات التطوير.

مراقبات الأجهزة الافتراضية (hypervisor) من النوع 2 تعمل كتطبيق ضمن نظام التشغيل المضيف وعادة ما تستهدف منصات الحاسبات المكتبية والكمبيوتر المحمول ذات المستخدم الواحد. باستخدام النوع 2 من مراقبات الأجهزة الافتراضية (hypervisor)، ستقوم بانشاء جهاز افتراضي بشكل يدوي ثم تركيب نظام تشغيل مستضاف عليه. يمكنك استخدام برنامج hypervisor لتخصيص الموارد المادية للأجهزة الافتراضية، وتعيين مقدار مراكز المعالجات والذاكرة التي يمكن استخدامها يدويا. وفقا لامكانيات hypervisor، يمكنك أيضا تحديد اختيارات مثل التسارع ثلاثي الأبعاد للرسوم البيانية.

للحصول على نظرة عامة كاملة عن مراقبات الأجهزة الافتراضية (hypervisors)، يمكنك الرجوع الى "Hypervisors: A Complete Guide".

مزايا وفوائد الأجهزة الافتراضية VMs

الأجهزة الافتراضية (VMs) تقدم عدة مزايا على الأجهزة المادية التقليدية:

  • استخدام الموارد وتحسين العائد على الاستثمار: ولأن العديد من الأجهزة الافتراضية تعمل على كمبيوتر مادي واحد، فلا يتعين على العملاء شراء وحدة خدمة جديدة في كل مرة يريدون تشغيل نظام تشغيل آخر، ويمكنهم الحصول على المزيد من العائد من كل جهاز يمتلكونه بالفعل.
  • امكانية التوسع: مع الحوسبة السحابية، سيكون من السهل نشر نسخ متعددة من نفس الجهاز الافتراضي للتعامل مع الأحمال المتزايدة بشكل أفضل.
  • امكانية النقل: يمكن نقل الأجهزة الافتراضية VMs وفقا لما يتطلبه الأمر بين الحاسبات الآلية الموجودة في شبكة الاتصالات. وهذا يجعل من الممكن تخصيص أحجام العمل لوحدات الخدمة التي لها طاقة حوسبية اضافية. يمكن أن تنتقل الأجهزة الافتراضية VMs بين بيئات التشغيل المحلية والسحابية، مما يجعلها مفيدة ـ للسيناريوهات السحابية المختلطة التي تقوم بمشاركة المصادر الحاسوبية فيها بين مركز البيانات وجهة اتاحة الخدمة السحابية لديك.
  • المرونة: انشاء جهاز افتراضي (VM) يكون أسرع وأسهل من تركيب نظام التشغيل على وحدة خدمة فعلية لأنه يمكنك استنساخ الجهاز الافتراضي (VM) باستخدام نظام التشغيل الذي تم تركيبه بالفعل. يمكن للمطورين وأدوات اختبار البرامج انشاء بيئات تشغيل جديدة عند الطلب للتعامل مع المهام الجديدة كلما ظهرت.
  • الأمان: تقوم الأجهزة الافتراضية (VMs) بتحسين مستوى التأمين بعدة طرق مقارنة بأنظمة التشغيل التي يتم تشغيلها مباشرة على الجهاز. والجهاز الافتراضي VM عبارة عن ملف يمكن مسحه ضوئيا لبرامج خبيثة بواسطة برنامج خارجي. يمكنك انشاء لقطة كاملة لصورة الجهاز الافتراضي في أي وقت ثم استعادته الى هذه الحالة عند الاصابة بالبرامج الضارة، مما يعيد الجهاز الافتراضي الى حالته الفعلية في الوقت المناسب. كما أن الانشاء السريع والسهل للأجهزة الافتراضية VM يجعل من الممكن حذف جهاز VM مخترق تماما ثم اعادة انشائه بسرعة، مما يسرع من التعافي من اصابات البرامج الضارة.

حالات استخدام الأجهزة الافتراضية VMs

هناك العديد من الاستخدامات للأجهزة الافتراضية VMs، لكل من مسئولي أنظمة تكنولوجيا المعلومات والمستخدمين. فيما يلي بعض الاختيارات:

  • الحوسبة السحابية: على مدى السنوات العشر الماضية وأكثر، كانت الأجهزة الافتراضية هي الوحدة الأساسية للحوسبة في البيئة السحابية، مما مكن العشرات من أنواع التطبيقات وأحجام العمل المختلفة من التشغيل والتوسع بنجاح.
  • دعم DevOps: الأجهزة الافتراضية (VMs) هي طريقة كبيرة لدعم المطورين، الذين يمكنهم توصيف قوالب VM مع المحددات الخاصة بعمليات تطوير واختبار البرامج الخاصة بهم. يمكنك انشاء أجهزة افتراضية (VMs) لمهام معينة مثل اختبارات البرامج الثابتة، وتضمين هذه الخطوات في مسار عمل التطوير الآلي. كل هذا يساعد في تبسيط سلسلة أدوات DevOps.
  • اختبار نظام تشغيل جديد: الجهاز الافتراضي VM يتيح لك اختبار-تشغيل نظام تشغيل جديد على سطح المكتب لديك بدون التأثير على نظام التشغيل الأساسي الخاص بك.
  • التحقق من البرامج الخبيثة: الأجهزة الافتراضية (VMs) مفيدة للباحثين عن البرمجيات الخبيثة التي تحتاج في كثير من الأحيان الى آلات جديدة لاختبار البرامج الخبيثة.
  • تشغيل برنامج غير متوافق: قد يفضل بعض المستخدمين وجود نظام تشغيل واحد بينما تبقى هناك حاجة الى برنامج متاح في جهة أخرى فقط. أحد الأمثلة الجيدة هو مجموعة Dragon من برامج الاملاء الصوتي. وقد توقف موردها، Nuance، عن اصدار النسخة macOS من منتجها. ولكن، تشغيل برنامج مراقبة الأجهزة الافتراضية (hypervisor) الذي يركز على الأجهزة المكتبية، مثل VMware Fusion أو Parallels، يمكنك من تشغيل Windows في جهاز افتراضي، مما يمنحك حق الوصول الى هذا الاصدار من البرنامج.
  • تصفح بأمان: استخدام جهاز افتراضي لتصفح الانترنت يسمح لك بزيارة مواقع بدون القلق بشأن الاصابة. يمكنك أخذ لقطة صورة من الجهاز الخاص بك ثم الرجوع اليه بعد كل جلسة تصفح. وهذا شيء يمكن للمستخدم اعداد نفسه باستخدام برنامج مراقبة الأجهزة الافتراضية hypervisor للأجهزة المكتبية من النوع 2. أو، يمكن للمسؤول تقديم جهاز مكتبي افتراضي مؤقت موجود على وحدة الخدمة.

أنواع الأجهزة الافتراضية VMs

يتناول هذا القسم بعض الأنواع المختلفة من الأجهزة الافتراضية:

  • أجهزة Windows الافتراضية
  • أجهزة Android الافتراضية
  • أجهزة Mac الافتراضية
  • أجهزة iOS الافتراضية
  • أجهزة Java الافتراضية
  • أجهزة Python الافتراضية
  • أجهزة Linux الافتراضية
  • أجهزة VMware الافتراضية
  • أجهزة Ubuntu الافتراضية

أجهزة Windows الافتراضية

تقوم hypervisors بدعم الأجهزة الافتراضية VMs التي تقوم بتشغيل Windows OS كضيف. يأتي برنامج Hyper-V من Microsoft لمراقبة الأجهزة الافتراضية كجزء من نظام التشغيل Windows. عند تركيبه، يقوم بتكوين جزء رئيسي يحتوي على نفسه ونظام تشغيل Windows الأساسي معا، حيث يحصل كل منها على امكانية توصل متميزة للجهاز. يتم تشغيل أنظمة التشغيل الأخرى، بما في ذلك المستضافة على Windows، في أقسام فرعية تتصل بالأجهزة عبر القسم الأصل.

أجهزة Android الافتراضية

نظام التشغيل Android OS المفتوح المصدر من Google هو الشائع على الأجهزة المحمولة والأجهزة المنزلية المتصلة مثل أجهزة الترفيه المنزلية. يعمل نظام التشغيل Android فقط على بنية معالج ARM الشائعة لهذه الأجهزة، ولكن المتحمسين من اللاعبين الذين يقومون بتشغيل Android، أو مطورو البرامج قد يرغبون في تشغيله على أجهزة الكمبيوتر الشخصية.

وهذا يمكن أن يمثل مشكلة لأن أجهزة الكمبيوتر تعمل على بنية معالج x86 مختلفة تماما، ولا يقوم جهاز مراقبة الأجهزة الافتراضية بتمرير التعليمات الا بين الأجهزة الافتراضية VM ووحدة المعالجة المركزية. ولا يتم ترجمتها للمشغلات التي لها مجموعات تعليمات مختلفة. هناك مشاريع مختلفة لمعالجة هذه المشكلة.

بعض المشاريع، مثل Shashlik أو Genymotion، تستخدم محاكيا يعيد انشاء بنية ARM في البرامج. وبدلا من ذلك، يمكن أن يقوم Android-x86 بتوصيل Android ببنية x86. لتشغيله، يجب أن تقوم بتركيب برنامج Android-x86 على أنه جهاز افتراضي باستخدام برنامج مراقبة الأجهزة الافتراضية VirtualBox من النوع 2. وهناك بديل آخر مثل، Anbox، الذي يعمل بنظام تشغيل Android على نواة نظام تشغيل Linux المضيف.

أجهزة Mac الافتراضية

لا تسمح Apple الا لأنظمة التشغيل macOS الخاصة بها بالعمل على أجهزة Apple، لمنع الأشخاص من تشغيله على أجهزة ليست من انتاج Apple كأجهزة افتراضية أو بموجب اتفاقية ترخيص المستخدم النهائي الخاصة بها. يمكنك استخدام برامج مراقبة الأجهزة الافتراضية من النوع 2 على أجهزة Mac لانشاء أجهزة افتراضية مع استضافة macOS.

أجهزة iOS الافتراضية

لا يمكن تشغيل iOS في جهاز افتراضي اليوم لأن Apple تتحكم بصرامة في نظام التشغيل iOS ولا تسمح بتشغيله على أي شيء بخلاف أجهزة iOS.

أقرب شيء الى iOS VM هو محاكي iPhone الذي يأتي مع بيئة التطوير المتكاملة Xcode، والتي تحاكي نظام iPhone بأكمله في البرنامج.

أجهزة Java الافتراضية

منصة Java هي بيئة تنفيذ للبرامج المكتوبة بلغة تطوير برامج Java. وعد Java كان "الكتابة مرة واحدة، والتشغيل في أي مكان". وهذا يعني أن أي برنامج Java يمكن تشغيله على أي جهاز يقوم بتشغيل منصة Java. لتحقيق ذلك، فان منصة Java تتضمن Java virtual machine (JVM)‎.

برامج Java تحتوي على tectecode، وهي تعليمات مخصصة الى JVM. يقوم JVM بترجمة هذا الكود الى كود الجهاز، وهي لغة المستوى المنخفض التي يتم استخدامها بواسطة حاسب النظام المضيف. سيقوم JVM في أحد منصات الحوسبة من Java بانشاء مجموعة مختلفة من تعليمات كود الجهاز الى JVM في نظام Java آخر، وذلك بناء على كود الجهاز الذي يتوقعه المعالج.

لذلك، لا يقوم JVM بتشغيل نظام التشغيل بالكامل ولا يستخدم برنامج Hypervisor كما تفعل الأجهزة الافتراضية (VMs) الأخرى. بدلا من ذلك، يقوم بترجمة البرامج على مستوى التطبيق ليتم تشغيلها على أجهزة معينة.

للتعرف على المزيد من المعلومات عن Java، يمكنك الرجوع الى "Java: A Complete Guide."

أجهزة Python الافتراضية

مثل JVM، لا يعمل Python VM على برنامج مراقبة الأجهزة الافتراضية، ولا يحتوي على نظام تشغيل مستضاف. وهي أداة تمكن البرامج المكتوبة بلغة برمجة Python من العمل على مجموعة متنوعة من وحدات المعالجة المركزية.

وعلى غرار Java، يقوم Python بترجمة برامجه الى نسق وسيط يسمى Bytecode، ويقوم بتخزينها في ملف جاهز للتنفيذ. عند تشغيل البرنامج، يقوم Python VM بترجمة Bytecode الى كود الجهاز لتنفيذه بسرعة.

أجهزة Linux الافتراضية

Linux هو نظام تشغيل مستضاف يتم استخدامه في العديد من الأجهزة الافتراضية (VMs). كما أنه نظام تشغيل مضيف شائع يستخدم لتشغيل الأجهزة الافتراضية، بل انه لديه برنامج مراقبة الأجهزة الافتراضية الخاص به والذي يسمى kernel-based virtual machine (KVM)‎. وقد شملت نواة Linux الرئيسية KVM منذ عام 2007.على الرغم من أنه مشروع مفتوح المصدر، الا أن Red Hat تمتلك الآن الشركة الأصلية التي طورت KVM.

أجهزة VMware الافتراضية

كان VMware من أوائل موردي برامج المحاكاة الافتراضية وهو الآن مزود شائع لكل من برنامج Hypervisor من النوع 1 والنوع 2 وبرنامج VM للعملاء من المؤسسات.

"VMware: A Complete Guide" يقدم نظرة عامة شاملة لكل الأشياء الموجودة في VMware.

أجهزة Ubuntu الافتراضية

Ubuntu هو توزيع Linux تم انتاجه بواسطة Canonical. وهو متاح في نسخ من الأجهزة المكتبية ووحدات الخدمة، والتي يمكنك تركيبها على أنها أجهزة افتراضية VM. يمكن نشر Ubuntu كنظام تشغيل مستضاف على Microsoft Hyper-V. وهو يتيح نسخة محسنة من Ubuntu Desktop تعمل بطريقة جيدة في نمط Enhanced Session Mode من Hyer-V، مما يوفر تكاملا محكما بين نظام Windows المضيف وUbuntu VM. وهي تتضمن الدعم لتكامل المسودة، وتغيير حجم الأجهزة المكتبية الديناميكية، والحافظات المشتركة، وتحريك الفأرة بين النظام المضيف والمستضاف.

متعدد المستأجرين مقابل مستأجر واحد

في الحوسبة السحابية، يتم عرض الأجهزة الافتراضية عادة في كل من التغييرات التي تتم على المستأجر الواحد والمستأجر المتعدد.

تعتبر الأجهزة الافتراضية العامة أو متعددة المستأجرين أجهزة افتراضية يشترك فيها العديد من المستخدمين في بنية أساسية مادية عامة. هذا هو النهج الأكثر فعالية من حيث التكلفة والقابل للتوسع لتوفير الأجهزة الافتراضية، ولكنه يفتقر الى بعض خصائص العزل التي قد تفضلها المؤسسات ذات اجراءات صارمة للأمان أو الامتثال.

هناك نموذجان للأجهزة الافتراضية ذات المستأجر الواحد، وهما الأنظمة المضيفة المخصصة والنسخ المخصصة.

النظام المضيف المخصص ينطوي على استئجار جهاز فعلي بالكامل والاحتفاظ بحق التوصل والتحكم المستمر في الجهاز والأجهزة الخاصة به وأي برامج يتم تركيبها عليه. يقدم هذا النموذج الحد الأقصى من مقدار مرونة الأجهزة والشفافية، والتحكم في حجم العمل ووضعه، كما يتيح بعض المزايا لبرامج الترخيص الخاصة بك.

 النسخ المخصصة تقدم نفس عزل المستأجرين الواحد ونفس التحكم في عملية تحديد حجم العمل، ولكنه لايقترن بجهاز فعلي محدد. لذا، فاذا أعيد بدء تشغيل نسخة مخصصة، فقد ينتهي الأمر بجهاز فعلي جديد— جهاز مخصص لحساب واحد، ولكنه مع ذلك جهاز جديد، من المحتمل أن يكون في موقع فعلي مختلف.

نماذج التسعير للأجهزة الافتراضية

ان نماذج التسعير الأكثر شيوعا للأجهزة الافتراضية في البيئة السحابية هي الدفع حسب الاستخدام (بالساعات أو الثانية)، والنسخ العابرة/الموضعية، والنسخ المحتجزة، والأنظمة المضيفة المخصصة.

  • الدفع عند الاستخدام: في نموذج الدفع حسب الاستخدام، لا توجد تكاليف مقدمة للجهاز الافتراضي، حيث يدفع المستخدمون ببساطة مقابل ما يستخدمونه، ويتم حساب الفواتير عادة بالساعة أو الثانية وفقا لمقدم الخدمة ونوع النسخة.
  • نسخ انتقالية/موضعية: يستفيد النموذج الأقل تكلفة من الأجهزة الافتراضية، والنسخ الانتقالية والنسخ الموضعية من السعة الفائضة لدى أي مقدم للخدمة ولكن يمكن أن يقوم مقدم الخدمة باستعادتها في أي وقت. عادة ما يكون ذلك مفيدا للتطبيقات التي لا تحتاج الى أن تكون قيد التشغيل دائما أو التي تكون باهظة التكاليف في أي نموذج آخر.
  • نسخ محتجزة: على عكس نماذج الدفع أثناء التنقل، تأتي النسخ المحتجزة مع التزام صريح بالمدة، والتي تتراوح عادة بين سنة وثلاث سنوات، ولكنها تقترن أيضا بخصومات كبيرة.
  • أنظمة مضيفة مخصصة: في حالة الأنظمة المضيفة المخصصة، عادة ما يتحمل المستخدم تكلفة وحدة الخدمة الفعلية ويتم احتساب فاتورة بأي زيادات يضعها مقدم الخدمة لوحدات الخدمة المخصصة، وعادة ما يكون بالساعة أو شهريا.

الأجهزة الافتراضية مقابل وحدات الخدمة المخصصة

اختيار جهاز افتراضي عبر أحد الأجهزة الفعلية، والذي يعرف أيضا باسم وحدة خدمة مخصصة، يكون أقل أهمية في القدرات التنافسية، وأكثر حول معرفة ما تحتاج اليه، ومتى تحتاج اليه.

وحدات الخدمة المخصصة تتمحور في مجملها حول الأجهزة والطاقة والعزل. انها وحدة خدمة فعلية بمستأجر واحد وخالية تماما من دورات برنامج مراقبة الأجهزة الافتراضية hypervisor (برنامج المحاكاة الافتراضية)، ومكرسة بالكامل لعميل واحد - لك.

ان أحجام العمل التي تعطي أولوية عالية للأداء والعزل، مثل التطبيقات التي تتطلب بيانات مكثفة وتفويضات التوافق التنظيمي، هي الأنسب بشكل نموذجي لوحدات الخدمة المخصصة – خاصة عند نشرها على مدار فترات زمنية طويلة.

تطبيقات التجارة الالكترونية، ERP، ‏CRM، ‏SCM، والخدمات المالية ليست سوى عدد قليل من أحجام العمل المثالية لوحدات الخدمة المخصصة.

اذا، متى ستضع برنامج مراقبة الأجهزة الافتراضية فوق الأجهزة المخصصة لانشاء جهاز افتراضي؟ عندما تتطلب أحجام العمل أقصى قدر من المرونة وقابلية التوسع.

تعمل الأجهزة الافتراضية على زيادة سعة وحدة الخدمة وزيادة الاستفادة من دون عناء، وهي مثالية لنقل البيانات من جهاز افتراضي الى آخر، وتغيير حجم مجموعات البيانات، وتقسيم أحجام العمل الديناميكية.

الأجهزة الافتراضية مقابل الحاويات

أسهل طريقة لفهم الحاوية هي بفهم طريقة اختلافها عن الجهاز الافتراضي (VM) التقليدي. في المحاكاة الافتراضية التقليدية— سواء كانت في البيئة المحلية أو السحابية — يتم الاستفادة من برنامج مراقبة الأجهزة الافتراضية للمحاكاة الافتراضية للأجهزة المادية. بعد ذلك، يحتوي كل جهاز افتراضي على نظام تشغيل مستضاف، وهو نسخة افتراضية من الأجهزة التي يحتاج نظام التشغيل الى تشغيلها، الى جانب تطبيق ومكتباته والتبعيات المقترنة به.

بدلا من المحاكاة الافتراضية للأجهزة الأساسية، تقوم الحاويات بمحاكاة نظام التشغيل (عادة ما يكون نظام Linux) لذا تحتوي كل حاوية واحدة على التطبيق ومكتباته وتبعياته فقط. غياب نظام التشغيل المستضاف هو السبب في أن الحاويات تكون خفيفة الوزن للغاية، وبالتالي سريعة وقابلة للنقل.

الحاويات، ومحرك التنسيق الذي يقوم بادارتها، Kubernetes، تكون مناسبة تماما للبنى الأساسية للخدمات متناهية الصغر و السحابية المحلية. وفي حين أن الحاويات عادة ما تكون مرتبطة بخدمات غير محددة الحالة، فيمكن ملاحقتها للحصول على خدمات محددة الحالة كذلك.

وقد أصبحت الحاويات أيضا أكثر شيوعا في السيناريوات السحابية المختلطة لأنها يمكن أن تدار بطريقة متسقة عبر الحاسبات المحمولة، وتكنولوجيا المعلومات للبيئات السحابية، والتقليدية، والمحلية.

منشور المدونة "الحاويات مقابل الأجهزة الافتراضية (VMs): ما هو الفرق؟" يوضح المزيد.

في الفيديو التالي، سيقوم ساي فيننام بتقديم شرح وتوضيح لأساسيات العمل في حاويات وكيفية مقارنته باستخدام الأجهزة الافتراضية (8:09):

كيفية اختيار جهة تقديم أو اتاحة الجهاز الافتراضي

تحديد جهة اتاحة الجهاز الافتراضي والخدمة السحابية لا يجب أن يكون تحديا، طالما أنك تعرف ما الذي تبحث عنه. يجب أن يقوم الجهاز الافتراضي بتلبية متطلبات حجم العمل وميزانية الأعمال لديك، بالطبع، لكن هناك عوامل أخرى تقوم بأدوار رئيسية بينك وبين بيئة المحاكاة الافتراضية لديك. فيما يلي عشرة أشياء يجب وضعها في الاعتبار عند اختيار مزود أو مقدم خدمة الجهاز الافتراضي.

  • الدعم الموثوق به - تأكد من وجود دعم عملاء على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع عبر الهاتف والبريد الالكتروني والمحادثات والا فلا. تريد شخص حقيقي على الجانب الآخر لمساعدتك في المشاكل المهمة التي تواجهك في مجال تكنولوجيا المعلومات. من المهم أيضا معرفة من هم مقدمي الخدمات السحابية الذين يقدمون خدمات اضافية لمزيد من الدعم العملي.
  • الخيارات المدارة – هل يقوم مقدم الخدمة السحابية بتقديم حلولا غير مدارة ومدارة؟ اذا كنت غير متقن لتقنية المحاكاة الافتراضية وماهيتها، ففكر في مقدم خدمة يكون مسؤولا عن الاعداد والصيانة والمراقبة المستمرة للأداء.
  • تكامل البرامج -هل ستعمل بيئة التشغيل للجهاز الافتراضي لديك بشكل جيد مع الآخرين؟ تساعدك أنظمة التشغيل والبرامج التابعة لجهات خارجية والتكنولوجيا المفتوحة المصدر والتطبيقات على تقديم المزيد من الحلول عبر أعمالك. سوف تحتاج الى جهة تقديم للأجهزة الافتراضية التي تدعم الشراكات القوية مع موردي البرامج الأكثر استخداما في الصناعة. ملحوظة: ابتعد عن التقيد بجهة توريد واحدة.
  • بنية أساسية وشبكة اتصال عالية الجودة - ما مدى حداثة البنية الأساسية التي سيتم تشغيل جهازك الافتراضي الجديد عليها؟ وهذا يتضمن وحدات الخدمة المخصصة التي يمكن الاعتماد عليها، ومراكز بيانات حديثة، والعمود الفقري للشبكة. يجب أن يكون مزود الخدمة السحابية قادرا على تقديم الجزء الخاص به من التعامل مع أحدث الأجهزة وتقنية الشبكات عالية السرعة.
  • الموقع والموقع والموقع - كلما اقتربت البيانات من المستخدمين لديك، كلما واجهت متاعب أقل في وقت الاستجابة وتقديم الخدمة في الوقت المناسب. تعتبر الشبكة العالمية الجيدة لمراكز البيانات ومواقع POP المنتشرة مركزية للحصول على البيانات أينما ومتى كنت في حاجة اليها.
  • النسخ الاحتياطي والاستعادة- ما هي الخطة التي سيقوم مقدم الخدمة السحابية لديك بوضعها لحفظ وتشغيل الأجهزة الافتراضية الخاصة بك في مواجهة الأحداث غير المتوقعة؟ هل توفر أيضا خيارات اضافية للنسخ الاحتياطي والتكرار لبيئتك الافتراضية؟ التشغيل المستمر أمر يجب أن تأخذه على محمل الجد.
  • سهولة التوسع أو الانكماش – ما مدى السرعة والسهولة التي ستتاح لك لزيادة أو تقليل سرعة جهازك الافتراضي، والايقاف المؤقت أو التحديث للجهاز الافتراضي لديك؟ الكلمة التي تريد أن تسمعها أكثر عندما يتعلق الأمر بقابلية التوسع أو الانكماش في الأجهزة الافتراضية هي "حسب الطلب".
  • توصيفات متنوعة لوحدة المعالجة المركزية – كلما زادت عمليات التوصيف، كلما كان ذلك أفضل. ليس كل توصيف لكل جهاز افتراضي يتناسب مع كل حمل عمل خلال كل فترة من فترات الاستخدام. تأكد من البحث عن جهة تقديم الأجهزة الافتراضية التي تتيح حزم بتوصيفات متنوعة تتناسب مع متطلبات المستأجر الواحد ومتعددة المستأجرين.
  • الطبقات الأمنية - اسأل جهة تقديم الخدمة لديك عنهم، وكرر السؤال مرات ومرات. ان بيانات العمل هي عملة في أعلى شكل، خاصة عند التعامل مع معلومات حساسة عن العميل. تعد خطوط شبكة الاتصالات الخاصة، واختيارات مركز البيانات الفيدرالي، وخصائص التشفير الضمنية، ومعايير الامتثال التنظيمية ضرورية لحماية معظم العناصر الأساسية القيمة لديك.
  • دعم الانتقال السلس - سيتم تطوير أولويات تكنولوجيا المعلومات لديك بصفة دائمة. كلنا نعرفه ذلك. يجب أن تكون أي جهة تقديم للجهاز الافتراضي قادرة على مساعدتك في الترقية والانتقال بين البيئات المختلطة والمحلية والخارجية. ابحث عن خيارات انتقال البيانات الكاملة عبر الشبكة والتطبيقات.

الأجهزة الافتراضية و IBM Cloud

IBM Cloud يتيح الفرصة لتوصيف وتشغيل الأجهزة الافتراضية (VMs) لديك بناء على اختيارات تقنية وتسعير مختلفة. يمكنك تحديد ملفات بيانات التعريف الفنية للأجهزة الافتراضية استنادا الى قوة الحوسبة المطلوبة والذاكرة والتخزين المحلي وقدرات وحدات معالجة الرسوم البيانية (GPU)، مما يعمل على موائمة النظام مع أحجام العمل لديك. يمكنك أيضا ادارة VMware VMs باستخدام حلول IBM Cloud for VMware Solutions.

يمكنك الاختيار من الوحدات العامة أو الخاصة ما يتناسب من متطلبات الأمان والامتثال لديك. يمكن أن توجد خدمة المستأجر الفردي الخاصة على نظام مضيف مخصص من اختيارك من بين أكثر من 60 من مراكز بيانات IBM في 19 دولة حول العالم.

يمكنك تحديد اختيار النشر بشكل عام ما يتناسب مع متطلبات التسعير لديك. نسخة الجهاز الافتراضي العام التي تقوم بحجزها لوقت محدد بصفة مقدمة تكون أقل تكلفة من النظام غير المحجوز. أو يمكنك اختيار جهاز افتراضي بناء على أسعار السوق الفوري لمعالجة أحجام العمل المؤقتة.

IBM Cloud يتيح لك أيضا أن تقوم بالمزج والمطابقة لوحدة الخدمة الافتراضية والمصادر المخصصة بما يتناسب مع متطلبات حجم العمل لديك.

للتعرف على المزيد، يمكنك زيارة صفحة IBM Cloud والتسجيل للحصول على كود تعريف IBM.